الأحد، مايو ١٠، ٢٠٠٩

العلماء يزفون البشرى: اكتشاف أصل فيروس «الخنازير»

Bookmark and Share
نقلا عن جريدة المصري اليوم

١٠/ ٥/ ٢٠٠٩

زفّ علماء أمريكيون وبريطانيون بشرى سارة لسكان العالم، بإعلانهم التوصل إلى أصل الفيروس المسبب لوباء الأنفلونزا، المعروف باسم «أنفلونزا الخنازير».

قال باحثون فى جامعة كولومبيا الأمريكية إن الفيروس الأصلى تم عزله من خنزير فى الولايات المتحدة عام ١٩٩٨، كما أعلن باحثون بريطانيون توصلهم إلى التسلسل الجينى للسلالة الأوروبية من الفيروس، وتعد هذه الاكتشافات خطوة فى سبيل تصنيع لقاح مضاد للمرض.

محلياً، احتجزت الأجهزة الطبية فى محافظتى أسوان وجنوب سيناء عدداً من السائحين الأجانب، للاشتباه فى إصابتهم بأنفلونزا الخنازير، بينهم سيدة إسبانية احتجزت لعدة ساعات فى مستشفى حميات أسوان، كما تم إخضاع ١٠ مكسيكيين للرقابة الصحية لدى زيارتهم أسوان، و٣ أطفال بريطانيين احتجزوا فى مستشفى شرم الشيخ الدولى،

فيما أكدت إدارة مستشفى حميات طنطا سلبية العينات المأخوذة من المواطنين إبراهيم أبومندور ورشدى عبدالهادى سليمان العائدين من أمريكا وإسرائيل. وأعلنت وزارة الصحة أن عدد الحالات التى فحصت فى الحجر الصحى بجميع منافذ الجمهورية منذ ٢٦ أبريل حتى أمس بلغ ٨٦٧١٧ ألف شخص قادمين من الخليج.

ونفذت محافظة الجيزة، أمس، أول حملة من نوعها لإعدام الخنازير بدفنها حية، شملت ٢٢٠٠ خنزير من الإناث العشار والصغار، دفنت أحياء فى مدفن شبرامنت، تحت إشراف لجنة من مديريات الصحة والطب البيطرى والتموين والزراعة، وبمصاحبة قوة من مديرية أمن الجيزة.

عالمياً، ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى ٣٤٤٠ شخصاً فى ٢٩ دولة، وفقاً لآخر تقارير منظمة الصحة العالمية. وللمرة الأولى منذ الإعلان عن المرض، احتلت الولايات المتحدة صدارة أكثر الدول إصابة، إذ بلغ عدد الحالات المؤكدة فيها ١٦٣٩ شخصاً، متفوقة على المكسيك التى سجلت ١٣٦٤

Three Column Modification courtesy of The Blogger Guide