الأحد، أغسطس ٢٣، ٢٠٠٩

المركز القومي للبحوث: صلاة الفجر تقي من مرض السرطان والأزمات القلبية

Bookmark and Share

القاهرة - نقلا عن موقع مصراوي

- أكدت دراسة حديثة أجراها علماء مصريون بالمركز القومي للبحوث ان اداء صلاة الفجر في وقتها يؤدي إلى تنشيط عمل الخلايا بجسم الإنسان وتمنع انقسامها بصورة شاذة والذي يترتب عليه الإصابة بالأورام السرطانية.

أشار الدكتور سعيد شلبي استاذ الباطنة والكبد بالمركز إلى أن الابحاث اكدت أيضا ان صلاة الفجر في وقتها تساعد في الحماية من التعرض للأزمات القلبية وتنظم عمل الهرمونات بالجسم والدورة الدموية نظراً لأن اعضاء الجسم تكون في قمة نشاطها عند توقيت صلاة الفجر.

ويزداد افراز الهرمونات خاصة الادرينالين الذي ينشط جميع اعضاء الجسم ويحميها من الأورام في الخامسة صباحا ويعمل على تنشيط جميع اعضاء الجسم.

أضاف شلبي أن هواء الفجر النقي يحمل كمية كبيرة من الأكسجين يؤدي إلى تنشيط القلب ويقلل من انقباض الأوعية الدموية المسبب لارتفاع الضغط وينظم عمل الهرمومات مما يساعد في زيادة نسبة السكر اللازم لتنشيط أداء المخ والخلايا العصبية وما يتبع ذلك من تحسن في الذاكرة.



Three Column Modification courtesy of The Blogger Guide