الجمعة، أكتوبر ١٦، ٢٠٠٩

الرئيس التركي يقرر الغاء المناورات الجوية التي كانت مقررة مع إسرائيل

Bookmark and Share


نقلا عن موقع قصة الاسلام
تاريخ الإضافة:15-10-2009

أردوغان أكد أن هناك أزمة في العلاقات مع إسرائيلفي تصريحات جديدة من شأنها أن تشعل الغضب في إسرائيل ، أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن قرار إلغاء المناورات الجوية التي كانت مقررة مع إسرائيل في 12 أكتوبر جاء بالأساس استجابة لرغبة الشعب التركي , وفي مقابلة تليفزيونية اليوم ، أضاف أردوغان قائلا :" شعبي يرفض مشاركة إسرائيل في مناورات نسر الأناضول ولابد أن أستجيب لرغبة شعبي ، هناك حساسيات في المنطقة ولابد من أخذها بالاعتبار ".

وبالنسبة لتقرير جولدستون ، شدد أردوجان على أن مندوب تركيا في الأمم المتحدة يتحرك لعرض الأمر على مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ، قائلا :" لابد من طرح تقرير جولدستون للنقاش ، قلت للجمعيات اليهودية في نيويورك ما فعلته إسرائيل في غزة ليس بإنساني ، أحداث غزة نسفت ما حققناه من تقدم في المفاوضات بين سوريا وإسرائيل".

وتابع قائلا :" مجلس الأمن فقد صلاحياته التنفيذية خلال الحرب الإسرائيلية على غزة ، ما بوسعنا أن نغض الطرف عن جرائم إسرائيل في غزة ، إسرائيل استخدمت أسلحة محرمة دوليا ، أنا شاهدت بنفسي أطفال من غزة قطعت أيديهم وأرجلهم وأطفال مشوهين ".

وكشف في هذا الصدد أن إسرائيل باتت لا تنظر لتركيا بشكل إيجابي بعد المواقف التي عبر عنها خلال منتدى دافوس وأمام الجمعية العامة للأمم المتحدة .

وفي رده على سؤال حول ما يتردد عن خطر تشكله إيران في المنطقة ، أجاب أردوجان قائلا :" العلاقات التركية - الإيرانية عريقة جدا وتاريخية تعود إلى معاهدة قصر شيرين التي تم توقيعها بين البلدين عام 1926 ".

وأضاف أن رؤية البلدين لبعضهما البعض ليس فيها أي مشكلة ، وأكد أن علاقات الجوار بين البلدين جيدة بل واستراتيجية أيضا ، قائلا :" نشتري الغاز الطبيعي من إيران ، لدينا حدود مع إيران تبلغ 370 كم ، منذ وصولنا للحكم لم نحاول إقامة علاقات عداوة مع جيراننا ، نركز فقط على بناء الثقة والصداقة ، لدينا علاقات تاريخية مع إيران وطورناها ".

وبالنسبة لأزمة البرنامج النووي الإيراني ، شدد أردوجان على أن تركيا لا تريد أسلحة نووية في المنطقة أو في العالم ، كما أن إيران أكدت له أنها لاتسعى لامتلاك أسلحة نووية وإنما فقط لتطوير مصادرها من الطاقة ، هذا بجانب أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تستطع أن تثبت أن إيران تقوم بتصنيع أسلحة نووية.

وتابع " ما يحزنني في هذا الصدد هو أن الجميع يتحدث عن إيران ويترك إسرائيل ، هذا غير عادل ، إذا كانت القوى الكبرى لا تتعامل بالعدل لا يحق لها أن تطلب من الآخرين الانصياع لها ".

Three Column Modification courtesy of The Blogger Guide