الجمعة، ديسمبر ١٨، ٢٠٠٩

نظيف يتأهب لإصدار قرار بإقالة رئيس الشركة المصرية للاتصالات بعد تنازله عن 40 مليون جنيه ديونًا مستحقة على صهر علاء مبارك

Bookmark and Share
نقلا عن جريدة المصريون

كتب أحمد عثمان (المصريون):
| 16-12-2009 23:36

علمت "المصريون" أن قرارا وشيكا سيصدر بإقالة المهندس عقيل بشير رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات، بعد أشهر من تقليص صلاحياته لصالح الرئيس التنفيذي للشركة المهندس طارق طنطاوي.
يأتي هذا في ظل غضب الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والدكتور طارق كامل وزير الاتصالات، إثر تنازل بشير عن ما يقرب من 40 مليون جنيه ديونا مستحقة على شركة "النيل للاتصالات"، المملوكة لرجل الأعمال المعروف مجدي راسخ، صهر علاء مبارك النجل الأكبر للرئيس حسني مبارك.
وكان نظيف وكامل كثفا من ضغوطهما لإقالة بشير وإبعاده عن منصبه خلال المرحلة القادمة، بينما يحاول الأخير استغلال صلاته القوية بشخصيات نافذة استمراره في منصبه الذي يتقاضى عنه 600 ألف جنيه شهريا.
غير أن بشير يخشى بشدة من تضاؤل وزنه لدى من يراهن عليهم لإنقاذه والإبقاء عليه، بعد تنازله عن ديون شركات الاتصالات الخاصة، وافتقاده القدرة على القيام بدور جديد يحفز هؤلاء للتدخل لحمايته من العصف المتوقع به، والذي وقفوا في السابق حائلا دون صدور قرار بإقالته منذ مدة طويلة.
Three Column Modification courtesy of The Blogger Guide