الاثنين، ديسمبر ٢٨، ٢٠٠٩

فاتورة التليفون والمواقع الجنسية

Bookmark and Share
فاتورة التليفون والمواقع الجنسيه

أخي الحبيب : تخيل أن هيئة الاتصالات في بلدك ، قررت إضافة بنداً جديداً في فاتورة التليفون ، وهذا البند هو لحساب عدد دخولك على المواقع الجنسية على الإنترنت ..!!
أخي الحبيب : بالله عليك هل تدخل إلى هذه المواقع الخبيثة ؟؟ بالطبع لا .. ولكن لمَ ؟؟ ؟؟

هل لخوفك من الفضيحة سواء من الأب والأم ، أو من الزوجة والأولاد ، أو من الإخوان ، أو من أي شخص آخر …

أخي هل تعلم أن الله عز وجل يراك ، وأنت تُشاهد وتُقلّب نظرك في هذه الصور الجنسية الخبيثة ، هل تعلم أن الله يراك ومُطّلعٌ عليك ، وأن ملائكته تكتب ما تفعل وتعمل ؟؟؟

أخي : تخيل أنك الآن – الآن الآن – بين يدي رب العالمين ، وأعطاك صحيفة أعمالك ، ثم قال لك : اقرأ كتابك … يا الله ، اقرأ كتابك !!!

نعم والله ، ولكن على من ستقرأ ؟؟
هل على زوجتك ؟ أم على أولادك ؟ أم على والدك ووالدتك؟

لا والله إنه على الله الملك الجبار ، شديد العقاب ذي الطول ، الذي لا يفلت منه أحد ، تخيل أنك واقف بين يديه – عز وجل – وتقرأ قائلاً :" دخلت يوم كذا في الساعة الثالثة ليلاً ، في الوقت الذي تتنزل فيه الرحمات ، وينادي رب الأرض والسماوات : « هَلْ مِنْ سَائِلٍ فَأُعْطِيَهُ هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَهُ هَلْ مِنْ تَائِبٍ فَأَتُوبَ عَلَيْهِ هَلْ مِنْ دَاعٍ فَأُجِيبَهُ »

لكني لم أبالي بنظرك ، ولم أستحي منك ، فدخلت على المنتديات ، وشاهدت صور العاريات ، واطلعت على المحرمات ، فاقترفت السيئات ، ولم أشتغل بجمع الحسنات ، ولم يهمني أمرك يا من تعلم الخفيّات … ولم أخَف عقابك … يا من تعلم الهفوات …

لم تهمني نارك ، ولا أريد جنانك ، ولا أخاف عذابك ، أُبارزك بالمعاصي وأنا على ذلك قدير ، وأزهد عن الطاعات وأنا عنها غنيٌ ولست فقير ، أفعل الشر والسيئات .. وأنا بذلك كفيل " فيا الله من غضب الله على عبد قل حياؤه منه ، واستهان بنظره عليه ، ولم يُبالي بنظره - جل شأنه - فرحماك اللهم بنا … لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .

أخي الحبيب : إن هذه المواقع كما قال الشيخ سيد العربي – فك الله أسره وإخواننا جميعاً - بتصرف ، قال أنها مدمرات ومخدرات ؛ فإنها أول ما تدمر أخلاقك ، وإذا لم تستح فاصنع ما شئت ، ثم دينك ولا بدّ ، ثم تدمرك أنت .

وهي مخدرات بمعنى أنك إذا دخلت اليوم على تلك المواقع الخبيثة ، ثم خرجت منها تألمت وتبت وندمت – إن يسر الله لك ذلك - ثم تأت بالغد فتقول " أين الشَمّة " أي أريد أن أتناول تلك المفسدات ، ولا تقدر على المقاومة مع نفسك الأمّارة بالسوء .

أخي الحبيب : إن حبر الأمة عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - قال : خوفك من الريح إذا حركت ستر بابك ، وأنت على الذنب ، ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك ، أعظم من الذنب إذا فعلته .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .




مواقع جنسية وأفلام وصورة جنسية arabic sex sites sexual sexy جنسي
Three Column Modification courtesy of The Blogger Guide